منتديات مراد علم دار

بمنتدانا الابداع والتميز


    تعرفوا على الدروز...!!

    شاطر
    avatar
    الوردة الحمراء
    ادارة المنتدى

    المساهمات : 25
    تاريخ التسجيل : 17/06/2010

    تعرفوا على الدروز...!!

    مُساهمة  الوردة الحمراء في الأربعاء 23 يونيو 2010, 1:44 pm

    من هم الدروز؟؟

    الدرزية وأتباعها الدروز ومفردها درزي. طائفة دينية ذات أتباع في لبنان، سوريا، فلسطين، الأردن، تجمعات في الولايات المتحدة، كندا، وأمريكا الجنوبية من المهاجرين من الدول آنفة الذكر، يسمون بالدروز نسبة لنشتكين الدرزي الذي يقولون بزندقته ويعتبرون أن نسبتهم إليه خطأ وأن اسمهم هو الموحدون.

    التسميه:

    يشير الدروز إلى أنفسهم باسم الموحدون نسبةً إلى عقيدتهم الأساسية في "توحيد الله" أو بتسميتهم الشائعة "بنو معروف" ويعتقد الباحثون أن هذا الاسم هو لقبيلة عربية اعتنقت الدرزية في بداياتها أو ربما هو لقب بمعنى أهل المعرفة والخير ، أما اسم "دروز" فأطلق عليهم نسبة إلى نشتكين الدرزي الذي يعتبرونه زنديقًا ومحرفًا للحقائق ويكره الدروز هذا الاسم ويرفضونه بل يشيرون إلى أن هذا الاسم غير موجود في كتبهم المقدسة ولم يرد تاريخياً في المراجع التي تكلمت عنهم

    مذهب إسلامي... أم ديانة مستقلة؟

    لقد كانت علاقة العقيدة الدرزية بالإسلام موضع البحث الدائم والتشكيك الدائم من قبل الباحثين والنقاد. تاريخياً انشقت الدرزية عن الفرقة الاسماعيلية بالأخص، أثناء الخلافة الفاطمية في القرن العاشر. إذن تاريخياً تعود أصول الدرزية إلى أصول إسلامية، حسب هذا الرأي. أما عقائدياً، فقد اختلفت آراء الباحثين حول الموضوع فهناك من لا يتعبرونها من الإسلام، ومن الباحثين من اعتبر الدرزية مذهباً من المذاهب الإسلامية. ومنهم من اعتبرها ديانة مستقلة بحد ذاتها حتى وصل الوضع إلى درجة عالية من الضبابية حتى على أعلى المستويات فبعض المشايخ الدروز يقولون عن أنفسهم ورعاياهم إنهم مسلمون، مثلاً الشيخ محمد أبو شقرة وفي الوقت نفسه تعتبر الطائفة الدرزية في سورية مذهباً إسلامياً بالرغم من وجود الأحكام المذهبية الخاصة بها والتي يُعامل أبناء هذه الطائفة وفقها معاملةً تختلف عن معاملة باقي الطوائف الإسلامية في سورية.

    من جهةٍ أخرى وعلى صعيد العالم الإسلامي أصدر الأزهر فتوى تقول بانتماء الدروز إلى الإسلام. وبنفس الوقت هناك العديد من الفتاوى التي تكفر الدروز وتخرجهم من البيت الإسلامي.
    في سورية مؤخرًا صدرت فتوى من مفتي الجمهورية إعتُبر فيها الدروز والعلويون والاسماعيليون مسلمين

    يعتمد علماء الدروز على العديد من الأدلة لإثبات إسلامهم منها:
    الحاكم بأمر الله كان مسلمًا (بنى الجوامع وأقام الصلاة في أوقاتها وأقام دعائم الإسلام)
    التقاليد الاجتماعية الدرزية المشابهة تمامًا لنظيرتها الإسلامية، مثلاً طقوس الزواج والعزاء وشعيرة عيد الأضحى
    يقول الدروز أن رسائل الحكمة التي تعتبر من مصادر العقيدة الدرزية والتي يعتبرها الدروز تفسيرًا لكتاب القرآن لا تحتوي أي شيء يخالف القرآن, أما بعض الرسائل التي فيها بعض الشك فيقول الدروز أنها "كتبت في عصور لاحقة بعد اختفاء الحاكم, وقد أثبت التحليل الكيميائي ذلك"
    يعترف الدروز بالشهادتين وبالرسول محمد والقرآن
    أما من كتاب تأريخ الفكر والمذاهب الإسلامية فإن العديد من الكتّاب الإسلاميين أجمعوا على أن الدروز مسلمون, في الكتب التي تحدثت عن تاريخ الإسلام أو المذهب الدرزي ومنهم عبد الله النجار ، الدكتور محمد حسين كامل الدكتور عبد الرحمن بدوي

    العقيده:

    يعتقد الموحدون الدروز إن الله واحد أحد لا إله إلا هو ولا معبود سواه الواحد الأحد الفرد الصمد المنزه عن الأزواج والعدد وهو الحاكم الفعلي والأزلي للكون وممثوله في القرآن (على العرش استوى)و(أحكم الحاكمين) فهو الحاكم الأحد المنزه عن عباده ومخلوقاته فالله تعالى عن وصف الواصفين وإدراك العالمين وهو في مواضع كثيرة من رسائل الحكمة :حاكم الحكام المنزه عن الخواطر والأوهام جل وعلا فلا مجال لتشبيه لاهوته أو حلوله في أحد من البشر.

    والغاية من علوم التوحيد هو رفع البشر إلى منازل عالية وهي تبدأ من مرحلة الموحد وهي اتباع حلال الحلال أي أفضله ومبادئ التوحيد الفضائل العفية والعدل والطهارة ثم منزلة حرف الصدق ثم منزلة الحدود ثم منزلة المؤانسة أو الناسوت وهي سعادة السعادات وغاية الغايات من خلق النفوس وهي جوهر التوحيد. بعد غيابه إنما عليهم في غيابه صيانة أنفسهم من المعاصي وعمل الخير بين البشر.

    الوصايا السبعة
    صدق اللسان.
    حفظ الإخوان.
    ترك عبادة العدَم والبهتان.
    البراءة من الأبالسة والطغيان.
    التوحيد لمولانا في كل عصر وزمان.
    الرضى بفعل مولانا كيف ما كان.
    التسليم لأمر مولانا في السر والحدثان.
    نجمة الخمس حدود
    الأخضر: العقل
    الأحمر: النفس
    الأصفر: الكلمة
    الأزرق: السابق
    الأبيض:التالي
    الكتب المقدسة
    يعترف الدروز بالقرآن ورسائل الحكمة وهي شرح للعقيدة التوحيدية ولا تختلف تعاليمها عن تعاليم القرآن ويذهب البعض إلى أنها شرح للقرآن وتتضمن شروط تعامل الموحدين مع بعضهم البعض ومع الطوائف الأخرى. يعتبر الموحدون الدروز الديانات التوحيدية سلسلة مكملة لبعضها البعض، ويختلف الموحدون عن الطوائف الإسلامية الأخرى بإنهم لا يعتبرون النبي محمد آخر المرسلين لإن العالم يتغير ورعاية الله لخلقه مستمرة. وأحد الركائز المهمه في عقيدة الدروز هي تقمص الأرواح وانتقال الروح بعد مفارقتها الجسد لمولود جديد، والروح البشرية تنتقل لجسد إنسان آخر بعد الموت

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 21 سبتمبر 2017, 5:45 pm